إلى جدّي …

الى جدي العزيز~  …

الى الأب الفاضل الذي دبّر وأنشأ .. و ربّ العائلة الذي تُقرأ في ملامِحِهِ روايات العلم والدرايَة..

اتمنى ان تصل هذه الرسالة يديكَ  وانتَ راضِ مُرتاح …

أتذكّر انّك كنتَ دائما تُطلعني على رسالة قديمة من صديق قريب منك, قد زار كندا في قديم الزمان … وكنتَ تحملها بكامل الاعتزاز وتردد ما ورد فيها .. كُنتما قد تبادلتما الرسائل بلغة عربيّة بليغة وإطلّاع وثقافة واسعتان تجعلان قارئ تلك السطور يتخيّل بأنَ المُتراسلين اثنين من أدباء الأمّة …. ليست مبالغة بقدر ما هي تقدير لثقافتك الفائضة..الغزيرة .. التي تستحّق ان تُوثّق في كتب الانجازات الفكريّة..فانتَ رجل تاريخ وجغرافيا وأدب وسياسة …وجَدٌ فاضل لطالما احتضن أحفادة بكلامة المَعرفّي الرزين…

امّا كندا يا جدّي…فهي مرسومة بصورة لا تقّل تشابهاَ مع جارتها الودود~ الولايات المتحدّة…هيَ بلد فائقة الجمال, فيها من الطبيعة ما يسّر ويُبهج , والسكان فيها عبارة عن خلطة متوازنة من مشارق الارض ومغاربها .. بل هيَ اتحّاد لجميع الاطياف والالوان .. والاحرى القول بأنها “التعايُش” البشري الجميل الذي يتكلمون عنه في كتب التنمية البشرية…

الشعب لطيف جدا .. أكثر ما يميّزهم حبّهم للمساعدة.. وقد صرت أخجل أحيانا بأستفساراتي عن بعض الاشياء, لأني اعرف بأن هذا الشخص سيترك كل من حوله ليبحث معي حتى يجد لي جوابا !! وهذه رائع!! أماّ بُعدهم الجغرافي عن مركز العالم فأكتشفت بأن له ضلع في ثقافتهم السياسية الضعيفة..الخالية من الحماس الذي تراه واضحاَ في عيون الشرق اوسطييّن أمثالنا… فقلّما ما تجد واحدا يناقشك في الاحداث العالمية التي تُحدث جللاَ في هذه الدنيا .. وكأنها كوكبُ آخر يبحث الاناس فيه عن العيش في أمانِ وفقط … والآن اصبحت متأكدة بأنه لا يمكن أن تحدث هنا “ثورة” يوما ما !!!

 أقولها مليئة بالأسف بأنّ الهدف الأكبر من وراء “التواجد السُكّاني” لا يفيض من أهداف بعيدة المرمى .. فلقمة العيش ثم الاسترخاء والامان… ورأيتُ انّ أكثر ما يسيطر على عقول الشباب هنا في سكن الطَلبة .. هو اين سيقضون نهاية الاسبوع؟ وكيف سيستمتعون بها ؟ … ولكني أظّن انها النمطيّة الممّلة التي تعتَدي بسكون على فئة كبيرة … فلم اجد هنا روحاَ ثوريّة تشّدني.. ولا شخصا يُحارب من اجل التغيير… ولا نقاشاَ تستمد منه طاقتك المكمونة الّا تلك التي تُبادر بها المراكز الاسلاميّة والمراكز الفلسطينيّة التي لا اجدٌني مُبالغَةَ عندما اقول بأن الفلسطيني حاضر بكامل أناقته الفكريّة اينما حل!! ولرجلاهِ صخب تجعلان الكل ينتبه لدخوله… وكانت ذكرى النكبة هنا اقّل ما يُقال عنها رائعة…

انتَ ضليع وخبير بمعالم الطبيعة الذي أبدع فيها الخالق.لذالك أحّب ان اخبرك بأن جبال الروكيز مُنتشرة على الحدود الغربية لكالجري وهي المدينة التي اسكنها الآن…وانا اعشق كل ما يتعلّق بالجبال… فهي أكثر ما يشّدني ويغمرني عرفانا لخالق الطبيعة!!!…وهنا لها جاذبيتها الخاصة لأنها  تزيد من نضارة هذه البلد التي تتسّم  بالتقاسيم القروية الريفيّة .. فكالجري احدى مَواطِن “الكاوبويز” والفلاحين لذالك لا ترى فيها كثيرا ملامح المدينة “النيويوركيّة” ذات البنايات العالية الصاخبة….. وهذه احدى الاشياء التي جذبتني اليها…

انّها لفرصة عظيمة ان اكون في احدى اكبر دول العالم مساحة .. وفي اكبر تجمع للحضارات .. فرصة عظيمة استعيد فيها ذكريات الإرث الفلسطيني الذي أحمله على كتفي اينما حلَلت…فرصة لمراجعة الذات والتنقيب في الأولويّات.. ووجدت بأنّ لعائلتي أثر راسخ في قلبي ومكانةَ كبيرة لا تُستبدل ولا تغرق ابدا في محيطات الغربة جميعا .. فالحنينُ نفس الحنين .. بل ويزيد…

شرعتُ أكتب لك هذه الرسالة …لتعرف انَ قيمتك الاسرية محفوظة دائما… وبأنّ اسمك مثالا يُدرّس, فشيئ من ثقافتي المتواضعة يحمِلُ مواقف ربّيتنا انتَ عليها ..وسعيدة بأنك تُشاركني الآن بقراءة هذه الأحاسيس التي تُخالجني في بيتي الجديد المؤقت .. وأسعد لانّك كُنتَ شريكا بإحضار أميّ الرائعة الى هذا العالم  وثمّ بتيسير زواجها  لشخصِ مميّز كأبي …. فبدونهم لم أكن أنا.. بما عليه حالي الأن …..

بورِكت أيها الجد الفاضل …. دوام الصحة والعافية ان شاء الله

 

Advertisements

2 Comments on “إلى جدّي …

  1. الى أختي العزيزه الفاضله دودود
    سلامات حاره من جبل الطور الى جبال الروكي.
    اشتقت لك لو تعرفين كم. . .
    رساله معبره بكل ما فيها من معنى , مطوي في داخلها الكثير من الذكريات, هزت من مشاعري لدرجه اني كدت اذرف دمعه خلال قرائتها.
    يا لهذا الزمن كم هو سريع, وكيف للامور ان تحدث دون انذار سابق. اتمنى انك بخير , بصحه عافيه .
    وارجو ان تبعثي لي كم من الصور لك.
    تصبحين على خير.

    • بارك الله فيكما .. منال وبهاء…
      ان شاء الله سأكتب المزيد لأفراد العائلة … فلكل واحد منكم حكاية اشتياق …والله!!
      اتمنى انكِّ وبهاء تقضيانِ أيّاماَ مباركة في شهر الخير…(وانّك بتفنّني بالطبخ !! 🙂 )…
      لنا لُقى بإذن الله … ورح ابعثلك صور اكيد…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: